Tuesday, September 16, 2008

تجربة جنيف العلميه




الحدث العلمي في هذا الشهر هو التجربة العلمية الرائدة، التي جرت في ضواحي جنيف، والتي هدفت إلى إستكشاف أسرار الكون العظيم. بدأت التجربه الفريده في جنيف بتاريخ العاشر من سبتمبر وتهدف االى بحث أسرار المادة و إنشطاراتها. قام العلماء بتشغيل أكبر نظام لتسريع الجزيئات في العالم قرب جنيف حيث جرى إطلاق مئات الملايين من بروتونات الذرة وجزيئاتها في نفق بطول 27 كلم تحت الأرض بسرعة لم يسبق لها مثيل في تاريخ العلم.ومن المتوقع أن تجيب هذه التجربة عن تساؤلات العلماء المشاركين بالمشروع والذين يقدر عددهم بعدة آلاف، وأن تساعدهم على الحصول على معلومات أساسية عن المادة السديمية وعن اللغز الذي طالما حيرهم بشأن كيفية تحول المادة إلى كتلة وكيفية تطور الكون. وتعتبر التجربه من اكبر محاولات العلم لكشف أسرار المادة و لإلقاء بعض النظر على بعض المباديء في النظرية النسبية لإينشتاين.

يعد مصادم الهدرونات الكبير المستخدم في التجربه أكبر معجلات الجسيمات في العالم حاليا و أعلاها طاقة، و قد موله و تعاون على بنائه أكثر من ثمانية آلاف فيزيائي من خمسة و ثمانين دولة و مئات من الجامعات و المختبرات، و قد بدأت فكرته في أوائل الثمانينيات و تلقى الموافقة الأولى من مجلس CERN في ديسمبر 1994 و بدأت أعمال الإنشاءات المدنية في أبريل 1998. بعد تمام التركيبات في المصادم و تبريده إلى درجة حرارته التشغيلية النهائية و هي تقريبا 1.9 ك (-271.25 مئوية)، و بعد أن أجري حقن مبدئي لحزم جسيمات فيما بين 8 و 11 أغسطس 2008. جرت المحاولة الأولى لتدوير شعاع في المصادم بأكمله يوم 10 سبتمبر 2008في الساعة 7:30 بتوقيت جرينتش. و المصادمة الأولى عالية الطاقة من المخطط أن تحدث بعد افتتاح المصادم رسميا في 21 أكتوبر.

كنت اتابع بعض التعليقات من القراء في بعض المواقع الاخباريه.. ضحكت على معظم التعليقات ( شر البليه ما يضحك ).... منهم من يقول ان التجربه عديمة الجدوى ولا احد يستطيع ان يصل الى سر خلق الكون ..وحده هو الله القادر.. تعليق اخر (كل المسلمين يعرفون كيفية بداية الخلق كل ذللك في القران الكريم ) ومنهم (بداية الخلق مكتوبة في القرآن الكريم ) واخر (فعلاً كم تضحكني نظرية الانفجار العظيم أو "البيغ بانغ" فهي ساذجة مثل نظرية التطور لداروين ) .

للاسف هذه هي النظره السائده لمعظم افراد مجتمعنا مع انهم يستخدمون نتائج العلم من انترنت وكمبيوتر واضاءه وكهرباء لارسال تعليقاتهم بالذات الى هذه المواقع الاخباريه. ان الاشكاليه الواقعه بين ما هو موجود في القران الكريم من عموميات وفهم الناس لها هو ما يؤدي بنا الى انتاج فكر يقول بهذه التعليقات. ولو اتكل العلماء على هذه الاقاويل لما انتجت الانسانيه شيئا . وقد قام من يدعون بفهمهم للدين الاسلامي والقران الكريم على مر العصور بمحاربة بعض علماء المسلميين انفسهم في الكيمياء والفلك والفلسفه والفيزياء .

هناك حاجه ماسه للمسلميين في تغيير فكرهم الديني وتطويره ..العقل الاسلامي لازال في مرحلة ما قبل الحداثه مع ان العقل الغربي (بشقيه الاسيوي والاوروبي ) قد تخطى مرحلة ما بعد الحداثه. وهذا يبدأ بتفهم القران اكثر وان نقلل اعتمادنا على التفاسير اللتي كتبت قبل 5 قروون وتتعارض حاليا في بعض تفاسير الايات مع بعض البديهيات العلميه. يجب ان يقوم علماء متسلحون بالعلم الفقهي واللغوي مع العلم الدنيوي من علوم طبيعيه واجتماعيه وفلسفيه بايجاد تفاسير جديده للقران الكريم. بصراحه انا لا اثق كثيرا بتفسير شيخ ما لايه في القران الكريم وكل ما عنده من علم هو ما قرأه في كتب تم كتابتها من قرنين على اقل تقدير. يجب ان نتعلم من القساوسه المسيحيين ورجال الدين المسيحي ..حيث ان هناك نسبه لا بأس بها عندها رصيد ممتاز من العلوم الدنيويه بالاضافه الى علوم اللاهوت.

الموضوع شائك ومعقد ..ولكن الخلاصه نحن بحاجه الى اعدة تشكيل العقل والفكر الاسلامي. وسوف اتابع من جهتي نتائج التجربه الفريده التي تمت بجنيف حيث ان الكم الهائل من المعلومات سوف يستغرق سنوات من العلماء لتحليله والتوصل الى نتائج علمية باهره.. وانا اتوقع قريبا ان تظهر باكورة هذه النتائج قريبا.

والسلام

7 comments:

saudi narces said...

انا انتظر منك هذي النتايج ولو ان شكلها بتاخذ وقت لكن مو مشكله نصبر

يعطيك العافيه

OmanLion said...

يبيلها وقت شوي :)..بس انا متابع الموضوع..انت بس اصبر علي شوي

وسلامي لاهل السعوديه

عاشق ياسمين الشام said...

بصراحة ، انا من الناس اللي ما مقتنعين بهالتجارب ، بس طالما ما منها ضرر مننطر لنشوف شو رح يكتشفوا بالآخر.

LORD.M.M said...

تحياتي

اثارت انتباهي تلك التجربة و انا اتابع اخبارها لأرى الى ماذا سوف يتوصلون ..لعلهم يجدوا معلومات نافعة بعد كل هذه الملايين التي صرفوها ..

اما عن التعليقات فهذا امر طبيعي ان لمن يجهل اغراض البحث العلمي و هذا شيء شائع عندنا ان تراه ..يكفي ان تعلم ان هنالك الكثير من المتدينين في الغرب الذين عارضوا الفكرة و علماء كثر نشروا خرفات حول التجربة من انها ستشكل ثقب اسود يبتلع المجرة بما فيها نحن ..اذا هناك جهل من الطرفين ..

و مهما تقدم الزمن ستبقى هناك عقول لا يستطيع نور العلم انارتها ..

تحياتي

OmanLion said...

مشكوريين على التعليقات الحلوه :)

على العموم تمر التجربه هذه الايام ببعض المعوقات التقنيه اللتي اتمنى ان يتم حلها قريبا ..سوف اورد بعض النتائج في مقالات قادمه.

اعتقد ان عدم فهم مقاصد التجربه واهدافها هو من بدفع بالبعض بالتشكيك بها...فالكثير يقرئون العنوان ولا يدخلون في التفاصيل

والسلام

saudigayboy said...

اهم شئ ان تكون تجربة مفيدة
وتطلع بنتائج تستغل في اللي يحدث من اضرار بالبيئة

الجميل ان هناك باحثة سعودية مشاركة في هذه التجربة وشخص سعودي آخر ايضا.

شكرا لك
تحياتي

OmanLion said...

هلا

نعم انا سمعت تقريرا عن مشاركة عالمه سعوديه بارزه في هذه التجربه...وبصراحه شعرت بفخر كبير ..التجربه سوف تساعدنا ايضا على اكتشاف ماهية الذره ومكوناتها بصوره اعمق ..حيث ان هناك جسيمات لم تكتشف بعد.

سلامي