Saturday, October 25, 2008

سكة سفر ( الجزء الحادي عشر


نتابع اليوم المحطه الاخيره من سكة سفر في استراليا وهذه المره الى ملبورن المدينه الواقعه جنوب شرق استراليا . اخذت طائره من مدينة جولد كوست الى ملبورن وكلن في استقبالي صديق استرالي من اصل ايطالي حيث اخذني مباشره الى ما يمكن تسميته الركن الايطالي في ملبورن واستأجرت غرفة بسعر زهيد في تلك المنطقه. ملبورن هي عاصمة منطقة فكتوريا الاداريه وهي مديمه حديثه نسبيا حيث تم انشائها في العام 1835 وذاعت شهرتها في العالم عندما استضافت الالعاب الاولمبيه في العام 1956 .

بالطبع صديقي الايطالي اصر ان نبدأ جولتنا من مركز المدينه الاثري بطرازه المعماري من القرن التاسع عشر ثم تمشينا على الضقه الجنوبيه من نهر يارا خيث كان مركزا صناعيا في الماضي واصبح في هذه الايام ما يمكن الاطلاق عليه مركزا فنيا بمسارخه ومعارضه الفنيه. بالاضافه الى المقاهي المنتشره خيث جلسنا في احدها نتابع النهر يجري بسلاسه شاقا المدينه الى المحيط الهادي. تعبنا من المشي اخر النهار ثم عدنا الى الفندق.

كان صديقى الايطالي مشغولا في اليوم التالي بدراسته. ولكنني تعرفت على شاب كندي في الفندق واتفقنا ان نذهب لتفقد حدائق ملبورن خيث كان الجو مشمسا في ذلك اليوم ومغريا . بدأنا بالحديقه الملكيه حيث تمشينا فيه لمده 3 ساعات متفقدين النباتات الغريبه المتواجده هناك. كان الكندي خبيرا بمعظم انواع النباتات وقدم لي شرحا ممتعا عن كل نوع يعرفه..واين تتم زراعته,, عن تواجده من عدمه في بلده كندا. الشاب كان مرحا في معظم الوقت . بعده ذهبنا الى حديقة فيتزوري . هذه الحديقه تتميز بامكانيه الاسترخاء فيها خيث تنتشر بعض التماثيل والمباني الاثريه في ارجائها . ما عجبني اكثر هو الكوخ الاثري لمستكشف استراليا الكابتن جيمس كوك خيث كان يعيش هناك في يوم من الايام .

التنقل في ملبورن كسائح يريد ان لا ينفق الكثير يتم باحدى طريقتين اما بالباص او بالترام . كان محطتي التايه هي سوق الاحد في ملبورن. السوق بصراحه متعه كبيره. العديد من المعروضات الجميله. يقولون دائما اذا اردت ان تعرف اهل البلد فلق نظره على سوقهم. العديد من البائعين هناك من استراليين اصليين واسيويين واستراليين بيض وعرب ويونانيين. بصراحه امضيت وقتا جميلا هناك و جربت لحم الكانجرو في مطعم هناك ( انصحكم الا تجربوه..طعمه يلوع الكبد)..بس كانت تجربه حلوه على العموم. بالطبع لايمكنكم زيارة ملبورن من غير ان تلقوا نظره على شواطئها الجميله ..المكان روعه ..والمناظر حلوه ..صدقوني ....

النوادي الليليه منتشره في ملبورن ولكن ما عجبني اكثر هو ( the Market) ..نادي جميل والموسيقى فيه روعه ويقدمون عروضا شيقه في بعض الاوقات..يعني الامر يعتمد على توقيت زيارتك للنادي. من يريد معلومات اكثر http://www.markethotel.com.au/
معظم النوادي والبارات والمحلات الخاصه بالمثليين تقع في منطقة سانت كيلدا ..انصحكم تن تأخذوا جوله حول المنطقه  .

غادرت استراليا بعد ان قضيت فيها اسبوعيين ...وعدت الى بلدي . المحطه التاليه سوف تكون في روسيا. والسلام

4 comments:

Dr ahmed ali said...

انا عضو جديد في عالم المدونات اتمني ان اجد في هذا العالم الصديق الذي يكون بجوارك في كل الاحوال ولا يفر بعيدا بمجرد علمه انك مثلي الجنس والاخ الذي لا يبخل بالنصح كما اتمني ان اكون اضافة لعالم المدونات افيد فيها الناس واستفيد فلا تحرموني من الدعم المعنوي و زوروا مدونتي وقلو رايكم
http://lussy5.blogspot.com/

"Gay Boy" Weekly said...

ياسلاااام عالجولة الحلوة، حلو انك تسافر وتتعرف على ناس من ثقافات مختلفة وتشوف بلاد مختلفة والاحلى انك تنقل عالتجارب الرائعة عشان نستفيد ونحس بالمتعة

عاد الشيشة على هالمناظر بتكون شي خيال :P

السندباد said...

اهلين اسد
و الله شوقتني ان نعمل الاثنين جولة مع بعض تكون فيها انت قائد الرحلة.بالرغم من كثرة اسفاري إلا انني امامك اضل طفل صغير مازال لا يعرف كيف يحس بحلاوة البلدان التي يزورها خصوصا الاماكن الخاصة بالمثليين..اتمنى ان نلتقي يوما ما في رحلة ما..

بوصالح said...

و عاذلة تلوم علی اصطفائئ غلام واضحاً مثل المهاة
و قالت ((قد حرمت)) و لم توفق لطیب هوی وصال الغانیات
فقلت لها جهلت فلیس مثلی بخا دع نفسه بالترهات
ااختار البحار علی البراری و احیاناً علی ظبی الفلاة
دعینی لا تلو مینی فانی علی ما تکرهین الی الممات
بذا اوصی کتاب الله فینا بتفضیل البنین علی البنات
لا تحرموني من الدعم المعنوي و زوروا مدونتي