Monday, April 28, 2008

انا مثلي..فهل انا مخنث؟؟


هلا وغلا

اورد هنا مقاله في احدى الصحف الخليجيه من قطر بخصوص المثليه في المدارس الخليجيه :


ظاهرة الشباب المثلي

بقلم : عائشة همام سالم الجاسم .. إنها ظاهرة تقشعر لها الأبدان وتهتز منها الأرض، ظاهرة قد انتشرت حولنا واصبحت في كل بيت ومدرسة الكل يستنكرها ويستقبحها ولكن من هم هؤلاء المثليون! إنهم أبناؤنا وبناتنا وإخواننا وأخواتنا لقد عمت هذه الظاهرة كل أرجاء البلاد! مع تطور العلم والحياة بدأت هذه الظاهرة تتسع وتنتشر فتوسعها كارثة وذلك لانتشار الأمراض والفواحش بين أبناء هذا الوطن وعقابه جهنم والعياذ بالله.
فالكلام في هذا الموضوع ليس جديدا بل أخذ حقه في الإعلام ولكن لم يعالج ولم يؤخذ بالأهمية من المسؤولين.فالمدارس أصبحت 20% الي 30% من طلابها اصبح علي هذا الحال عندما تدخل المدرسة تراهم بكل وقاحة طريقة اللبس وطريقة الحركة الولد يقلد النساء والبنت تقلد الرجال فشبابنا يهدر وطاقاتهم تضيع في هذه الضلالة وعندما نناقش مديرة المدرسة او المشرفة الاجتماعية يكون ردهما ماذا نفعل ليس بيدنا شيء فإذا بلغت الوزارة او الهيئة المسؤولة عن هذا النوع من الطلبة فإن الوزارة او الهيئة تقوم بفصل الطالب فالنتيجة السكوت أفضل.
إذن هل نقف مكتوفي الايدي والحيلة؟ ونري هذا الفعل ينتشر كالنار في الهشيم فيصب الله علينا غضبه فننال العقاب في الدنيا والآخرة او يضيع أغلي شيء علي النفس والبلد إنهم شبابنا ومستقبل بلادنا.
الحمد لله علي ما أقيم في بلادنا الحبيبة من جامعات شتي ومساندة الطلبة لتكملة دراستهم في مختلف بلدان العالم ولكن يجب ان نقف ونسأل انفسنا من هم وكم عددهم الذين سيحملون اسم هذه البلاد الحبيبة؟ هل سيكون عددهم 20% ام 40% مثليا!!
إن هذه الظاهرة تحتاج الي مثابرة واخلاص في تخليص شباب هذا البلد من الضياع الذي هم فيه لقد فرحنا بقرار ولي العهد بتجنيد الشباب إنه قرار صائب ولكن ماذا عن البنات؟ وماذا عن المصابين به حاليا؟
فلذلك إني اطالب كل مديرة مدرسة، ومشرفة اجتماعية ومركز الاستشارات الاجتماعية وكل هيئة ومسؤول ان تكون هذه الظاهرة في اوائل اجندتهم وبالتكاتف والبدء بعلاج الطلبة بشتي الطرق المبتكرة والمتابعة الجيدة حتي يتم تقليص هذه الظاهرة واختفاؤها من مجتمعنا حتي نبني شبابا صالحا محبا متطلعا الي أعلي القمم يخدم امته ووطنه بإذن الله.
النهايه



ها أنتم قد قرأتم المقال ورأيتم العقليه السائده في الخليج بالنسبه لظاهرة المثلييين. المثليين في نظر الكاتبه هم افه وشر وكارثه ابتلي بها الخليج. والمثليين قد يكونون السبب في صب عذاب الله على الخليج. يعني بالمختصر المفيد : نحن اعشاب ضاره يجب اجتثاثها من تربة الخليج بكافة الوسائل.

ولكن دعونا نعود قليلا للمقال .. النظره السائده في الخليج عن المثليين انهم هم الشباب اللذين بتشبهون بالبنات في مشيهم وطريقة ملبسهم..او هن الفتيات المسترجلات في مظهرهن ولباسهن. مع ان غالبية المثليين (في نظري) لا ينتمون الى اي من الفريقيين. هذه قضيه شائكه قليلا ، ولكن دعونا تتطرق اليها .. انا عن نفسي لا انجذب جنسيا الى الشباب الاخرين لأنني احس في داخلي اني امرأه .. انا انجذب اليهم لاني رجل مكتمل الرجوله ظاهريا وداخليا . و اعتقد انه نفس الشعور اللذي ينتاب الفتيات المثلييات لانهن يحسسن انهت نساء مفعمات بالانوثه ظاهرا وباطنا.
النظره المفترضه ان المثليين لابد ان يكونو مخنثييين او مسترجلات نابعه من النظريه اللتي تفترض ان الانجذاب الجنسي لابد ان يكون بين قطبيين مختلفبن فمثلا اذا انجذبت الا الشباب فهذ يعني انك اما امرأه او نصف امراه او على الاقل تشعر نفسيا انك امرأه. المجتمع لم يستطع بعد ان يفهم الحقيقه العامه للمثليين وهي الانجذاب الروحي والجنس لشخصين من نفس القطب دون ان يكون احدهما متشبها بالقطب الاخر.

ولكن لا نستطيع ان ننكر ان هناك متشهبون بالجنس الاخر تدفعهم الى هذه الافعال اسباب عديده . منها اسباب طبيه وجسديه ، فهناك اشخاص من الجنسين بهم بعض الصفات الجسديه من الجنس الاخر تتفاوت حدتها من شخص لاخر ؟ وتجرى لهم عمليات تنتهي غالبا بشخص تغلب عليه اما الصفات الانثوبه او الرجاليه ..السؤال هنا هل هم مثلييون ؟؟ ام هم مغايريين ولكنهم لا يستطيعوا تحديد وجهتهم بعد؟

الاسباب الاخرى لظاهرة التشبه هي نفسيه غالبا . انا عن نفسي ليس لاي اعتراض عليهم ولكن في نظري ان الشخص اللذي لا توجود لديه اسباب جسديه وطبيه في اكتساب الصفات من الجنس الاخر ، في نظري لا استحسن ان يتشبه بالجنس الاخر. انت رجل فتصرف كالرجال سواء كنت مثليا او مغايرا) . مع احترامي لكافة الاراء ولكن هذه هي وجهة نظري

8 comments:

tunisian simbad said...

hi my friend
i totally agree with you, what u said is clear and objectif.
the speech of women is normal, people around the world most of them thought that homosexuality is a illness that the gays can be cure from it. i want to ask theme dear people show us the miracle drink that could change the gay's behavior. i am fed up of those people, could people choose their sexual orientation! did we have the right to born or to die! did we have the right to choose one's life or change our fate from gay to str8!!!!!
the answer is simple, it's no no no, don't know which no people dont' understand it.
the day when people start to think reasonable, to look inside thing clearly, to react unemotionally by using their minds, at that time they will find out a new world based on differences.

knight said...

شكرا على البوست و على الكلام الذي كتبته و انا اوافقك الرأي تماما
و انا لا أشعر بالانجذاب إلى الشاب الذي يتشبه بالفتيات
الأنوثة لا تجذبني إطلاقا

عاشق ياسمين الشام said...

نعم أنا مثلي و لست مخنثاً ، و حتى لو كنت سالباً فهذا لا يعني أني مخنث ، هذه هي المشكلة التي نعاني منها ، و هي الخلط بيننا و بين المخنثين و الشيميلز و هذا خطأ.

تحياتي لك صديقي و أشكرك على هذا الموضوع

"Gay Boy" Weekly said...

موضوع الفرق بين المثليين وبين المتشبهين بالجنس الاخر تكلمنا عنه كثير بس للاسف العقليات نفسها متحجرة، يناقشون مواضيع لكن بدون لايتعبون نفسهم في البحث عن المفاهيم، فقط يكتبون لمجرد الكتابة ، يعتبرونها جرم يجب التخلص منه وخلاص

المثلية شيء والتشبه شيء اخر، الشاب المثلي كامل الرجولة والفتاة المثلية كاملة الانوثة وهذا موضوع معروف لكن اصحاب العقول المتحجرة لاتفهم هذه الامور لانها باختصار لاتريد الحوار بل مايهمهم هو نبذ الاخر المختلف عنهم فقط

تحياتي عالبوست المهم

OmanLion said...

هلا وغلا :)

مشكوريين وايد على تعليقاتكم .

الملاحظ في المقال ايضا هو تعمد الكتتيه ان تربط بين المثليه والفساد الاخلاقي والانحطاط. في نظرهم يستحيل ان يكون الشخص صالحا وذو اخلاق رفيعه وفي نفس الوقت مثليا. ولكن نحن هنا وسوف نثبت العكس.

GAY FROM UAE said...

مقال جيد ولكن بنظري المثلي المتشبه بالجنس الاخر يرجع ذلك الى شخصيته وميوله ليس معنى ذلك ان نحذفه من خانة المثلية الا اذا اراد هو التحول الى الجنس الاخر من جميع النواحي

وشكرا

اتمنى ان اتزوروا مدونتي لانني مدون مثلي جديد واحتاج دعمكم



http://gayfromuae.blogspot.com/

gayandkuwaitcity said...

Nice article check my new born blog
http://gayandkuwaitcity.blogspot.com/......good Luck

بو عمر said...

المثلية(و أقصد بها ما تحدثت به كون الشخص ليس لديه اي شك بكونه رجل او امرءة إلا انه يشتهي نفس نوعه) امر غير انساني , قد يكون
طبيعي لكن البقاء للأقوى من الطبيعة هل يعني ان نقتل الضعاف
المثلية تنتج من عدة أمور منها :
المشاكل الأسرية
النرجسية
الرغبة بالأختلاف
و قد يقول احدكم انا احب الرجال و ما احب النساء
ماذا يقصد بالحب
هل ذاك الشعور الجميل الذي يجعلك تضحي بحياتك للذي تحب أم هو عبارة عن الشهوة الجنسية
إذاكان ذلك الشعور فلماذا يحصر بالرجال لمذا لا يضم النساء و اعتقد أنه لا يضمهن للأسباب التالية
ضعف الشخصية عند الشخص الذي يجعله منجذبا للرجال ذوي الشخصيات القوية
أو
مشاكل أسرية مثل الأم المتسلطة او الشديدة في التعامل أو الأب الغائب
الضعيف امام الأم
أو
او قلة الوعي الذي يجعله يخلط بين الصداقة أو الحب الأخوي بالحب المعروف الذي غالبا ما ينتج في سن مبكره
اما إذا كان الشهوة الجنسية فذلك يصنف تحت الشهوات غير الإعتيادية مثل الرغبة بالجنس مع الحيوانات أو السادية الجنسية ....إلخ
التي إذا سمع بها بعضنا لقب الشخص بالمريض
أنا لا أنكر أنه هناك اسباب جسدية مثل
دلت الدرسات الحديثة انه كلما أنجبت الأم ولدا ففرصة أن يكون الولد الأصغر شاذا أكبر بكثير من أن يكون الولد البكر شاذا لأسباب طبية من ارادها فليبحث عنها
وهناك اسباب اخرى لا يسعني ذكرها
الشذوذ هو امر خاطئ وخطير للمجتمع لما يترتب عليه من تجاهل الأسباب الحقيقية وراء هذا الشذوذ مما ينتج انه هذا الشخص يكبر و تكبر معه مشاكله حتى تبدأ بالتأثير بلأخرين


أقول لكم كفاكم عنادا و تفكروا قليلا انا أعلم انكم لستوا اناسا أشرارا لكنكم اناس مغلوب على امرهم مخدوعون
و اني لأحب أن اتواصل معكم (خاصة من بلدي الكويت) لكي تخبروني اكثر عن تجاربكم او تردوا على كلامي فتصوبوني